أيام لا أتذكرها في مصحة – محمد عبيد

أيام لا أتذكرها في مصحة – محمد عبيد

في مصحة نفسية
لم أعد أتذكر
عنوانها
أو حتى رقم الغرفة
أو الطبيب المعالج
حاولت تذكر
رقم موبايلك
أيتها الفراشة
شعرت بالتشتت
لم أعد أشعر بذاكرتي
فتشت أوراقي وكتبي
عليَّ أجد
رقماً أهتدى منه عليك
لم أجد سوى
زهرة مضى عليها
أشهر
في رواية «وردة»
لصنع الله ابراهيم
كانت زهرة محنطة
لوحة بين دفتي كتاب
آه..
تمنيت
لو أن الكون فراشة
وقلبي كتاب
أو حتى
 دليل هاتف!!